أزياء وموضةسلايدر
أخر الأخبار

إعادة تدوير الملابس أو ما يسمى الموضة الدائرية!

الأمور الخمسة للموضة الدائرية والمستدامة..

إعادة تدوير الملابس يكون بعدم التخلص من القطع القديمة وإعادة استخدامها مرة أخرى. وبتالي إنشاء ملابس جديدة تساهم في الحفاظ على الكوكب من التلوث. ولهذا تستخدم بعض العلامات التجارية دورة الموضة الدائرية.

مقالات ذات صلة:

حيل اخفاء الوزن الزائد من خلال ارتداء الملابس المناسبة لشكل جسمك!

لكن هذا يعني أنه لا يتم إهدار أي ملابس حيث يتعين على تجار التجزئة ببساطة إعادة استخدام نسيج الملابس التي كان يرتديها الآخرون بالفعل لإنشاء ملابس جديدة ونظيفة.

وهنا دورة حياة الثوب بسيطة وتعتمد على 8 مراحل:

  1. استخراج المواد الخام.
  2. إنتاج المنسوجات.
  3. مفهوم التصميم.
  4. ابتكار وصناعة الملابس.
  5. النقل.
  6. البيع.
  7. استهلاك.
  8. إزالة.

وبالنسبة لإعادة تدوير الملابس الخطوات متشابهة تقريبًا. ولكن الفرق هو أنه بعد مرحلة الاستهلاك يتم الإتلاف لكن في الموضة الدائرية لا يتم التخلص من المنتج وإنما يتم إعادة تدويره. لذا اختلاف مسار الثوب من الموضة الخطية إلى الموضة الدائرية والمستدامة المصاحبة للبيئة.

وبذلك تتم عملية الموضة الدائرية في نهاية عمر الثوب الأول لإعادة استخدام نسيج الثوب وإعادة تدويرة بطريقة جديدة ومبتكرة ومصاحبة للبيئة وهي أفضل طريقة لإعادة التدوير. وهو ما يسمى أكثر شيوعًا الموضة الدائرية أو المستدامة.

كيف يمكنك إعادة تدوير ملابسك؟

يعتمد ذلك  على دورة حياة الثوب والذي من خلالها يتمتع ثوبك وملابسكِ بحياة ثانية. حيث توفر بعض المواقع تعطي نقاط على الملابس عند تسليمها، وهذا الثوب الذي تريدين أن يدخل الموضة الدائرية تأخذي بالمقابل منه تخفيضات على ملابس جديدة مثل موقع  “redonner.fr” الذي يشجع العملاء على استخدام الموضة الدائرية.

كيف جاءت فكرت الموضة الدائرية أو المستدامة؟

عندما زار أحد الناشطون العديد من المناطق ومنها الفيتنام شاهد الكم الكبير من الملابس الموضوعة للإتلاف، ومع الفرض الكبير من إنتاج الملابس قرر أن يستخدم فكرة الموضة الدائرية في استخدام المنسوجات والاستفادة منها. وبذلك أصبحت الآن الموضة الدائرية والمستدامة شائعة في أوروبا.

إلى ماذا توصل أصحاب الموضة في الموضة الدائرية؟

تهدف الموضة الدائرية إلى ابتكار ملابس مريحة وفنية وقبل كل شيء مسؤولة ومصاحبة للبيئة. لكن وبإدراك من أصحاب ومتبنين الموضة الدائرية فإنهم يعملون على محاربة هذا التأثير في البيئة من خلال إنتاج مجموعات صغيرة وعدم الإفراط في الإنتاج. مع القليل من المخزون من أجل الحد من أي نفايات.

لهذا أصبح البعض يسميها موضة العاطفة. لذا هل يمكن أن تكون الموضة الدائرية هي الحل للمشاكل المرتبطة بالإفراط في الإنتاج وتأثير على المناخ.

 

المصدر
shopifyeccellenzepeut-être
الوسوم
اظهر المزيد

Asmaa Almadadha

حاصلة على شهادة بكالوريس العلاقات الدولية والعلوم السياسية من الجامعة الاردنية وشهادة الدبلوم في مجال تصميم الأزياء، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل
إغلاق