سلايدرصحتك
أخر الأخبار

هبوط المستقيم أعراضه، أسبابه، طرق علاجه..

هبوط المستقيم "Rectal prolapse"

هبوط المستقيم أو ما يسمى تدلي الشرج جميعها مسميات لنفس الأعراض وهو من الحالات النادرة التي تستدعي تدخل طبي، ولكن بحالات أخرى تستدعي الجراحة. وتظهر أعراض هبوط المستقيم من خلال ملاحظة كتلة حمراء خارجة من فتحة الشرج.

مقالات ذات صلة:

التهاب القولون التقرحي أسبابه، أعراضه وطريقة علاجه

ويعرف هبوط المستقيم ب “Rectal prolapse ” وهي خروج المستقيم (آخر جزء من الأمعاء الغليظة) أو جزء منه خارج فتحة الشرج.

  • وقد تشمل الأعراض العامة ما يلي:
  1. عدم القدرة على التحكم بإخراج البراز (سلس البراز).
  2. إمساك أو إسهال.
  3. خروج دم أو مخاط.
  4. ألم في فتحة الشرج أو شعور عدم الارتياح.
  • أسبابه:

السبب غير واضح؛ على الرغم من الافتراض الشائع أن سببه مرتبط بالولادة، وتشير الأبحاث أن ثلثي النساء اللواتي يشتكين منه لم ينجبن مطلقًا.

  • أما أنواعه هي:
  1. الهبوط أو التدلي الداخلي: يبدأ المستقيم بالانخفاض لكنه لم يندفع خارج فتحة الشرج.
  2. الهبوط  الجزئي: اندفاع جزء منه عبر فتحة الشرج.
  3. التدلي الكامل: خروج المستقيم بأكمله من فتحة الشرج.
  • ما هي عوامل الخطورة؟
  1. الجنس. غالبية المصابين بهبوط المستقيم من النساء.
  2. العمر. يعتبر هبوط المستقيم أكثر شيوعًا عند الأشخاص فوق سن الخمسين.
  3. الإسهال أو الإمساك نتيجة النظام الغذائي الغير صحي.

قد يكون أحيانًا من الصعب التمييز بين هبوط المستقيم والبواسير؛ فهذه الخطوات أو الطرق التي قد يلجأ لها الطبيب لتأكيد الحالة ومنها:

  • يدخل الطبيب إصبعه في فتحة الشرج مرتديًا القفازات واضعًا مرطب ليقيم قوة العضلات، وقد يطلب الطبيب منك الضغط للأسفل للتحقق من الإصابة بهبوط المستقيم.
  • التنظير وهو إدخال أنبوب مرن لفحص القولون بأكمله.
  • التصوير الإشعاعي X-Ray أو الرنين المغناطيسي MRI.

من خلال الاتباع بالنصائح التالية يمكنك تجنب حدوثه:

  1. الإكثار من تناول الألياف.
  2. الحرص على شرب ما يحتاجه جسمك من المياه يوميًا (6 إلى 8) أكواب.
  3. المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية.
  4. المحافظة على الوزن الصحي أو فقدان الوزن في حال احتجب ذلك.
  5. إذا كنت تعانين من الإمساك كثيرًا اللجوء للطبيب ليصف لك ملين البراز الخاص لحالتك.
  6. تجنب رفع الأشياء الثقيلة لأن ذلك قد يضغط على الأمعاء.

ويعالج بحالات قليلة من خلال التدخل الجراحي لإعادة المستقيم إلى مكانه، فإذا كان طفيفًا وتم اكتشافه مبكرًا فيكون الحل من خلال تناول ملينات البراز لتجنب الإمساك والشد على عضلات البطن، ودفع المستقيم للخلف باستخدام الأصبع.

المصدر
mayoclinicWebMD
الوسوم
اظهر المزيد

Aseel Rahahleh

أسيل رحاحلة، بكالوريوس تحاليل طبية، مهتمة بمعرفة كل ما هو جديد لذلك أنا هنا لأنشر لكم المقالات الطبية باللغة العربية بأسلوب علمي مبسّط.
إغلاق